اللجنة التحضيرية للملتقى الأول للجودة تعقد إجتماعها الأول.


اللجنة التحضيرية للملتقى الأول للجودة تعقد إجتماعها الأول.
طرابلس 29 يوليو 2021
عقدت اللجنة التحضيرية للملتقى الأول للجودة، الذي سينظمه المركز الوطني لضمان جودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية، منتصف شهر سبتمبر القادم، وباستضافة جامعة بنغازي تحت عنوان، تحديات تطبيق نظام الجودة في مؤسسات التعليم(العالي، التقني، العام) “الواقع والطموح” إجتماعها الأول، وذلك للبدء في تنفيذ الترتيبات والتجهيزات العلمية والتقنبة والإجرائية للملتقى.
وخلال الإجتماع، الذي ترأسه الدكتور “عبدالله عبدالجليل” مدير عام المركز، ورئيس اللجنة التحضيرية للملتقى ،وبحضور أعضاء اللجنة التحضيرية من المركز ومن جامعة بنغازي عبر تطبيق زوم، مناقشة المحاور الأساسية التي سيتناولها الملتقى، ومنها أهمية تطبيق معايير الجودة، وأبرز التحديات التي تواجه ادارات ومكاتب ضمان الجودة بالمؤسسات التعليمية.
وأوضح مدير عام المركز الوطني لضمان الجودة، بأن الإجتماع للتنسيق بين أعضاء اللجنة التحضيرية وبداية التجهيز الفعلي للملتقى الذي يسعى المركز من خلاله توضيح رؤية ورسالة المركز، بالإضافة إلى نشر ثقافة ومفهوم تطبيق الجودة داخل المؤسسات التعليمية واهميتها، مشييراً إلى رمزية اختيار جامعة بنغازي لإستضافة الملتقى، بإعتبارها أم الجامعات الليبية، وكذلك لتسليط الضوء على الدمار الذي لحق بمرافق وكليات الجامعة، سيما تنظيم الملتقى الأول للجودة بجامعة بنغازي ماهو إلاّ عرفاناً ودعم من المركز لهذا الصرخ التعليمي العريق.
ومن مدينة بنغازي، وعبر تطبيق زوم، عبر الدكتور “يحي لملوم” عضو اللجنة التحضيرية عن سعادة جامعة بنغازي بتشريف المركز لها بإنعقاد أول ملتقى للجودة، مؤكداً جاهزية الجامعة لإستقبال هذا الحدث العلمي الإستثنائي، وكل مرافق الجامعة في خدمة نجاح هذا الملتقى.
في حين أشار الدكتور “مصطفى الكشر” عضو ومنسق اللجنة التحضيرية إلى أهمية تحديد وتوزيع المهام بين أعضاء اللجنة التحضرية حتى يتمكن رئيس اللجنة وأعضائها بتنفيذ المهام المناطة بهم كلاً حسب دوره، كما أوضح خلال مداخلته عبر تطبيق زوم إلى ضرورة مد جسور التواصل والتعاون مع جميع المستهدفين بالملتقى لتجاوز كل العراقيل والصعاب من أجل تحقيق أهداف الملتقى.
ومن جهته، تعهد الدكتور “عبدالسلام المثناني” رئيس اللجنة العلمية للملتقى ، تقديم وعرض محاور الملتقى في شكلها النهائي خلال الإجتماع القادم للجنة التحصيرية، مؤكداً أن اللجنة العلمية تجتهد للإحتفاء بهذا الملتقى وبرمزيته بغية ترسيخ تقليد أكاديمي بما ينفع الآخرين من بعدنا.
وقال “أ.محمد الشاطر” مدير الشؤون الإدارية والمالية بالمركز، وعضو اللجنة التحضيرية، نقف خلف الجميع لنقدم كافة التسهيلات الإدارية والإجرائية والفنية لإنجاح الملتفى الأول للجودة، مضيفاً، تسخير كل الامكانيات المتاحة من أجل استمرار نجاحات المركز الوطني لضمان الجودة، وخاصةً أن هذا الملتفى هو الأول الذي يعقده المركز الوطني لضمان الجودة بعد سنوات طويلة من الخبرة والنجاح في عقد البرامج التدريبية والندوات والورش العلمية التي أفادت المؤسسات التعليمية الليبية بمختلف مراحلها وتخصصاتها العلمية والتطبيقية، والملتقى يأتي تتويجاً للجهود والمبادرات العديدة التي يقوم بها المركز.
وفي ختام الإجتماع، دعا مدير عام المركز ورئيس اللجنة التحضيرية كافة أعضاء اللجنة تقديم مقترحاتهم واحتياجاتهم الفنية والتقنية التي من شأنها انجاح الملتقى لمناقشتها الإسبوع القادم.

 

 

 

Comments are disabled.