Skip links

إجتماع اللجنة العليا لمشروع اعداد المعايير المرجعية الأكاديمية الوطنية_(#NARS)

نحو استيفاء جملة من الخصائص النوعية وتوفرها في مُخرجات التعليم العالي؛ بما يؤهلها لأن تكون مُتميزة فضلا عن كونها تحقق الكفاية والفعالية: يسعى “مركز ضمان الجودة” لأن تكون الطريقة والطريق مرتبط كلاهما وثيقاً بين مخرح ذي نوعية ومستوى؛ وبين شمولية مؤكدة معترف بها لضمان جودته.
#عقدت_اللجنة_العليا_لمشروع_اعداد_المعايير_المرجعية_الأكاديمية_الوطنية (#NARS)، اجتماعها الثالث حيث ناقشت ضمن أعمالها البنود التالية:
* اعداد مقترح #التصنيف_الليبي_الموحد_التعليم_والتدريب استنادا للتصنيف الدولي الموحد للتعليم الصادر عن #منظمة_اليونسكو في المستويين الاول والثاني، وستتم احالة المقترح للسيد #وزير_التعليم لاعتماده.
* استعراض الاليات المقترحة لتشكيل فرق العمل للجان التخصصية #للحقول_الاكاديمية، وضرورة الاستعانة بالخبراء وأصحاب المصلحة وشركاء التنفيذ؛ بما فيهم المستفيدون في سوق العمل، وفق معايير وضوابط الاختيار المعمول بها عند تشكيل هذه اللجان.
*مناقشة العرض التقديمي وبرنامج العمل للقاء التشاوري الذي سيتم عقده قريبا مع السادة رؤساء الجامعات.
*استعراض مراحل ومتطلبات الخطة التنفيذية للمشروع.
وقال السيد/ #د_أسامة_الفزاني؛ المدير التنفيذي للمشروع؛ بأن التصنيف الليبي الموحد للتعليم سيكون أساسا لاعادة النظر في البنية التنظيمية للبرامج التعليمية بمؤسسات التعليم العالي في ليبيا؛ ولعملية تطوير نواتجها ومكوناتها الأكاديمية والفنية والادارية، كما وأن هذا التصنيف يساهم في توفير قاعدة مرجعية وموثوقة لتبويب وتنسيق الاحصاءات التعليمية؛ من أجل تسهيل عمليات المقارنة للمؤشرات التنموية والتعليمية في ليبيا؛ على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.
والفنية والادارية،
هذا وأكد #السيد_رئيس_اللجنة_العليا #د_محمد_العتوق؛ في معرض حديثه خلال الاجتماع؛ بأن هذا المشروع هو عمل وطني صرف؛ يتعلق بمستقبل الخريج الليبي ومستقبل البرامج الأكاديمية والتخصصية التي تقدمها الجامعات الليبية للطالب، سواء أكانت الجامعات العامة منها أو تلك التابعة للقطاع الخاص، بالاضافة الى كون هذا المشروع قاعدة مرجعية تؤسس للسياسات التعليمية التي تبنى عليها الرؤى والاستراتيجيات المقبلة والمأمولة على مستوى قطاع التعليم في ليبيا.
بأن هذا المشروع؛ ضمن هذا الاطار الوطني؛ يقدم الاجابة الشافية عن أهم تساؤل يطرح على مستوى التعليم العالي؛ ألا وهو: ما الذي تقدمه الجامعة؛ وما الذي تستفيده؟ كيف سيستفيد الطالب الليبي من دراسته بالجامعة؟ وما مدى مساهمة الجامعة في تحقيق الأهداف التي ينتظرها منها المجتمع الليبي؟
واضاف ان هدا العمل وطني ولا شك، وهو أمانة في أعناقنا والمسئولية العلمية تتطلب أن ننجز هذه الرسالة التي ستظهر نتائجها على الصعيدين: الحالي والمستقبلي؛ والمحلي والدولي؛ ان شاء الله تعالى.
كما أفاد السيد/#د_عادل_زنداح؛ رئيس #الهيئة_الوطنية_للتعليم_التقني_والفني؛ بأن الرؤية التي يرسمها هذا المشروع هي جزء من رؤية وزارة التعليم بالكامل، وهو بالتأكيد جزء لا يتجزأ من #الرؤية_العامة_للتعليم في ليبيا.
في ختام الاجتماع توجه السيد #المدير_العام_للمركز_الوطني_لضمان_الجودة؛ #د_محمد_العتوق #رئيس_اللجنة_العليا_لمشروع_اعداد_المعايير_المرجعية_الأكاديمية_الوطنية (#NARS) بكلمته شاكرا الكرام أعضاء اللجنة؛ مساهماتهم؛ جهودهم؛ واعدا بمزيد البذل والعطاء؛ قائلا: متمسكون؛ ونسعى بكل ما يؤتينا الله تعالى من جهد لخير هذا الوطن #ليبيا.