Skip links

لجنة إعداد لائحة تنظيم التعليم الإلكتروني تعقد إجتماعها الثالث عشر ، و”العتوق” يؤكد على أهمية التفاعل الفوري بين الطالب والأستاذ .

لجنة إعداد لائحة تنظيم التعليم الإلكتروني تعقد إجتماعها الثالث عشر ، و”العتوق” يؤكد على أهمية التفاعل الفوري بين الطالب والأستاذ .
طرابلس 31 أغسطس 2020
ترأس الدكتور “محمد العتوق” مدير المركز الوطني لضمان جودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية ورئيس لجنة إعداد لائحة تنظيم التعليم الالكتروني صباح اليوم الإثنين 31/8/2020 الإجتماع الثالث عشر للجنة إعداد لائحة تنظيم التعليم الإلكتروني ، حيث تم خلال الإجتماع استعراض مقترح لائحة تنظيم نمط التعليم الالكتروني للتعليم الأساسي والثانوي والفني المتوسط على أعضاء اللجنة.
كما تناول الإجتماع الذي حضره أعضاء اللجنة (الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني ،المركز الوطني للإمتحانات ، مركز التوثيق والمعلومات ، ومركز تدريب وتطوير المعلمين، ومصلحة التفتيش ، وادارة شؤون الجامعات والخبير الإستراتيجي بوازارة التعليم الدكتور “جمال فردغ”، وعدد من الخبراء والمختصبن والأكاديميين بمؤسساتنا التعليمية ، جملة من المواضيع والأفكار التي نفذتها الدول الأخرى ، لاسيما دراسة وتجميع التجارب المحلية والإقليمية للائحة تنظيم للتعليم الالكتروني.
ومن جهته قال “العتوق” عمل اللجنة جاء سعياً من وزارة التعليم من أجل توفير بيئة تقنية معلوماتية تدعم عمليتي التعليم والتعلم عن بعد تماشياً وتوافقاً مع خطتها الاستراتيجية لمساندة الطلبة ، بحيث يتيح لهم التعليم الالكتروني تجاوز قيود المكان و الزمان في العملية التعليمية وتمكينهم من التعلم من خلال بيئات مناسبة لهم و السير قدماً حسب قدراتهم الذاتية.
ويضيف مدير عام المركز ورئيس اللجنة الدكتور “محمد العتوق”تبني التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد لإتاحة الفرصة للطلبة واعضاء هيئة التدريس على حد سواء للتفاعل الفوري إلكترونياً بين الطلبة انفسهم وبين الطلبة والمدرسين من خلال وسائل ووسائط متعددة ، فضلاً من أن مشروع التعليم الالكتروني يسهم في نشر ثقافة التعلم الالكتروني من خلال توفير المادة التعليمية المتنوعة.
يأتي عمل لجنة إعداد لائحة تنظيم التعليم الالكتروني بناءاً على قرار السيد وزير التعليم الدكتور “محمد عماري زايد” رقم (167) لسنة 2020م بشأن تشكيل لجنة لإعداد لائحة وتنظيم التعليم الالكتروني ليكون اضافة أخرى وجديدة في تطوير التعليم في ليبيا.