Skip links

ترتبط الجودة ومعايير ضمانها ارتباطا وثيقا بالمخرجات، وهي بهذا الارتباط تعد الأكثر استخداما والأوسع انتشارا على المستوى العالمي، لأنها الوسيلة الوحيدة التي تحدد مستويات الأداء للطلبة الخريجين والناجحين ضمن أي برنامج تعليمي.

ترتبط الجودة ومعايير ضمانها ارتباطا وثيقا بالمخرجات، وهي بهذا الارتباط تعد الأكثر استخداما والأوسع انتشارا على المستوى العالمي، لأنها الوسيلة الوحيدة التي تحدد مستويات الأداء للطلبة الخريجين والناجحين ضمن أي برنامج تعليمي.

عقدت اللجنة العليا لمشروع إعداد المعايير الأكاديمية الوطنية اجتماعها الثاني يوم الأربعاء: 19/ 8/ 2020م بقاعة الاجتماعات بالمركز الوطني لضمان الجودة، حيث استعرضت اللجنة الوثيقة التعريفية للمشروع، والتي تتضمن الخطة التنفيذية ومجموعة الأنشطة المكونة والمراحل التي ستنظم عملية التنفيذ.
كما ناقشت اللجنة الآليات المقترحة لتشكيل اللجان الفنية التخصصية للحقول الأكاديمية، وضوابط الاختيار التي يمكن من خلالها توظيف القدرات العلمية العالية والخبرات الأكاديمية المتميزة من جميع الهيئات التدريسية بالجامعات الليبية.
وقد تخلل الاجتماع عرض تقديمي مختصر حول تفاصيل المشروع، تمهيدا لعرضه ومناقشته مع السادة رؤساء الجامعات بشكل مركز في ورشة عمل قادمة بالخصوص،

وستقوم اللجنة بتجهيز الوثيقة الوطنية ” #التصنيف الليبي الموحد للتخصصات والبرامج الاكاديمية” استنادا للتصنيف الدولي الموحد للتعليم ISCED ومجالاته المختلفة الصادر عن منظمة اليونسكو التي تقسم المعرفة الأكاديمية إلى عشر مجالات معرفية واعتمادها من وزير التعليم واصدار قرار بشانها.
ثم عرضها ومناقشتها بالورشة مع روساء الجامعات، بالنظر إلى أن عدد البرامج يصل إلى حوالى 250 برنامجا أكاديميا،
هذا سيتواصل عمل اللجنة يشكل مكثف وستعقد اجتماعاتها بشكل دوري يوم الأربعاء من كل أسبوع.