Skip links

تنفيذا لتعليمات واهتمام السيد عضو المجلس الرئاسي وزير التعليم المكلف “د.محمد عماري زايد ” عقدت اللجنة الاستشارية اجتماعها الخامس لهذا العام صباح اليوم الاربعاء بقاعة الاجتماعات الرئيسية بالمركز الوطني لضمان الجودة.

الأربعاء الموافق 01\07\2020م

تنفيذا لتعليمات واهتمام السيد عضو المجلس الرئاسي وزير التعليم المكلف “د.محمد عماري زايد ” عقدت اللجنة الاستشارية اجتماعها الخامس لهذا العام صباح اليوم الاربعاء بقاعة الاجتماعات الرئيسية بالمركز الوطني لضمان الجودة ، بحضور السيد مدير عام المركز أ.د محمد نوري العتوق؛

حيث ناقشت خطة العمل للمشاريع المزمع البدء بتنفيذها وفق متطلبات العمل الحالية، تحتوي هذه الخطة خمس حزم من البرامج الرئيسية التي تستهدف:
تحديد مجموعة المهام الوظيفية والكفايات المهنية للمعلم والموجه والأخصائي؛ واعداد المعايير التي تقيس جودة العمليات والأداء بالمؤسسات التعليمية والتدريبية؛ كذلك ضوابط الاختيار وتقييم الأداء الوظيفي والمهني لشاغلي وظيفة مراقب ومدير مكتب التعليم بالبلديات ومساعديهم؛ بالاضافة الى متطلبات العمل الاداري والتربوي لمدراء المدارس ومساعديهم، بما يساعد على تطوير وضمان جودة الادارة المدرسية، بما يساهم في ارساء ثقافة العمل المؤسسي الذي تكون فيه عمليات التحسين والتجويد هي الموجه الأساسي لنشاط الادارة التعليمية والأفراد.
وأشار السيد ” العتوق”؛ المدير العام لمركز ضمان الجودة؛ في كلمته خلال الاجتماع الى أن المركز وفي ظل هذه الظروف والتحديات التي تستدعي العمل الوطني والدؤوب؛ سيبذل الجهد مضاعفا للقيام بواجباته ومهامه المنوطة به؛ للوصول بالعملية التعليمية ومخرجاتها والمؤهلات العلمية الممنوحة بناءَ عليها الى مستوى المعايرة العالمية الصادرة وفقها شهادة هذا المؤهل.
هذا واستعرض السيد “العتوق” أهم المستجدات المتعلقة بعمليات تقييم الأداء المؤسسي والاعتماد؛ مؤكدا على ان التوجيهات التي تفضل بها “السيد الوزير”بخصوص ضمان الجودة وأهمية بلورة قواعد وآليات العمل التي تؤسس لما هو مقبل أعمال الجودة على مستوى القطاع ان شاء الله.
مضيفا: ان ما تزخر به وزارة التعليم من القدرات والخبرات والتخصصات المتنوعة هو الرافد الذي تنطلق منه عمليات ضمان الجودة وتضيف اليه كل ما من شأنه أن يحقق مستويات متقدمة لجودة التعليم في بلادنا.
هذا وقد أفاد السيد “د. أسامة نور الدين الفزاني” ؛ رئيس اللجنة الاستشارية للمركز؛ بأن مجموعة المشاريع الرئيسية للعمل سيتم من خلالها تحديد المعايير المطلوبة لجودة الأداء على مستوى الأشخاص كوظائف وعلى مستوى المؤسسة ككيان، وهي تتنوع ما بين معايير مهنية للوظائف وإطار عام لمخرجات التعليم ما قبل الجامعي، وأن استحداث وظيفة “منسق الجودة” بالملاك الوظيفي للمدارس؛ يعد عاملا مهما وحيويا سيعمل على توطين ثقافة الجودة وضمانها.
يذكر أن المناقشات أثناء الاجتماع شملت تفاصيل اليات العمل التنفيذية لكل مشروع، وأن عمليات التنفيذ تترتب على مراحل يؤسس الواحد منها للتالي، بحيث تتدرج بحسب متطلبات العمل الحالية لمراقبات ومكاتب التعليم الى ما تتطلبه جودة الادارة المدرسية وصولا الى الكفايات والمعايير المهنية للوظائف التربوية ومعايير المقررات الدراسية وكذلك عمليات تقييم أداء الطالب ومجموعة المواصفات الفنية والكمية للمرافق التعليمية وتجهيزاتها.
هذا وفي ختام الاجتماع شكر السيد “المدير العام”؛ النوايا والجهود؛ متمنيا التوفيق للجنة ونجاح الأعمال المناط لها.
حفظ الله ليبيا

Leave a comment