Skip links

“كلية الطب البشري بجامعة طرابلس تسعى للحصول على الاعتماد المحلي من المركز ومن ثم التقدم للحصول على الاعتماد والاعتراف من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME) “.

الاثنين | 16 ديسمبر 2019م.
“كلية الطب البشري بجامعة طرابلس تسعى للحصول على الاعتماد المحلي من المركز ومن ثم التقدم للحصول على الاعتماد والاعتراف من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME) “.
عُقد بقاعة الاجتماعات الرئيسية بالمركز الوطني لضمان جودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية اجتماع تقابلي مع كلية الطب البشري بجامعة طرابلس.
وحضر الاجتماع كل من أ.د محمد نوري العتوق مدير عام المركز و أ.د عبدالمجيد الطيب شعبان مدير إدارة الاعتماد و أ.هيثم المزوغي رئيس قسم الاعتماد المؤسسي و أ.أميرة المفتي رئيس قسم الاعتماد البرامجي و أ.علي الفقهي مدير مكتب المدير العام، وعن كلية الطب البشري أ.د فاتن عبدالحميد بن رجب عميد الكلية و د.ميلاد الصيد الغويل رئيس قسم الجودة بالكلية وبحضور أيضا د.محمد عبد السلام القريو مدير مكتب الجودة وتقييم الأداء بجامعة طرابلس.
وافتتح “العتوق” الاجتماع مرحبا بالسادة الضيوف وأبدى سعادته بهذه المبادرة من الكلية وأبدى استعداد المركز لتذليل كافة الصعوبات وتقديم كل وسائل المساعدة والاستشارات بالخصوص.
ومن جانبها أبدت “بن رجب” سعادتها بالدعم المقدم من المركز في هذا المجال وأكدت على أن أحد أهم أهداف الكلية هو الحصول على الاعتماد من المركز مع منتصف عام 2020م والحصول على اعتماد الاتحاد العالمي قبل حلول عام 2023م، وأنهم قد بدأوا مُسبقا الإجراءات من أجل الحصول على الاعتماد من المركز.
وأوضح “شعبان” أنه بحسب القوانين واللوائح يجب أن تكون جميع المؤسسات التعليمية العامة والأهلية مُعتمدة من المركز وأن هذه المؤسسات إذا لم تكن معتمدة من جهات الاختصاص المحلية المتمثلة في المركز فإنها لن تتحصل على الاعتراف الدولي.
ومن جانبه شكر “الغويل” المركز على حفاوة الاستقبال وأبدى تفاؤله بالدعم المقدم من المركز، وبيٌن أنه منذ شهر أكتوبر من العام الماضي اتخذت الكلية قراراً بأهمية الحصول على الاعتماد والسعي من أجل نيله، أوضح بأن الدراسة الذاتية للكلية الجوهر الأساسي للاعتماد وأنها في مراحلها المتقدمة، وبأنهم شكلوا لجنة عليا خاصة لاستيفاء كل متطلبات الاعتماد من المركز.
ومن ثم أشاد “القريو” بدور المركز وأهميته في نشر ثقافة الجودة وضمانها في المؤسسات التعليمية المختلفة.
وفي نهاية الاجتماع اتفق الحاضرون على تنظيم ورشة عمل بالتعاون بين المركز والكلية مستهدف فيها كل كليات الطب البشري في ليبيا وذلك لتهيئتها للحصول على الاعتماد من المركز والحصول على الاعتماد والاعتراف من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME).
والله ولي التوفيق.

Leave a comment